AR
EN
1
المقالات

ما هو أفضل روتين لتقديم الطعام للطفل عندما يبلغ الـ 10 أشهر؟

عندما يبلغ الطفل عمر الـ 10 أشهر، عليه تناول ثلاث وجبات من الطعام الصلب يوميًا. فضلاً عن ذلك، سيكون مستعدًا لتجربة أطعمة مركّبة بينما يأخذ الطعام الصلب تدريجيًا مكان الحليب كمصدر رئيسي للتغذية. سيبقى طفلك بحاجة إلى ما بين 500 و600 مل من الحليب يوميًا حتى يبلغ السنتين من العمر.

ستجدين فيما يلي مثالاً على جدول الوجبات مع اقتراحات حول الأطعمة لإعطائك فكرة حول كيفية تنظيم يوم طفلك من الناحية الغذائية. يجب استخدام هذا الجدول فقط كمثال لمساعدتك على التخطيط لوجبات الطعام وأوقات الإطعام. لست مضطرة للالتزام بهذا الجدول حرفيًا أو تقديم قائمة الطعام نفسها يومًا بعد يوم. من المهم أن تقدمي لطفلك مجموعة متنوعة من الأطعمة. كلما زادت كمية الأطعمة التي تدخلينها إلى نظامه الغذائي وهو صغير، قلّت فرصة أن يصبح صعب الإرضاء وهو ينمو. تُعتبر الوجبات التي تؤكل بواسطة الملعقة والأطعمة التي تؤكل بالأصابع خليطًا ممتازًا للحصول على التنّوع. اتركي لطفلك مهمة تعيين الوتيرة، واجعليه هو دليلك. 

اعمدي إلى تقديم الحصص اليومية التالية لطفلك:

 

  • من 3 إلى 4 حصص من الأطعمة النشوية مثل البطاطس أو الخبز أو المعكرونة أو النودلز.
  • من 3 إلى 4 حصص من الفواكه والخضار
  • حصتان من البروتين مثل اللحوم أو الأسماك أو البيض أو الحبوب والبقول.

جدول وجبات الطعام لطفل يبلغ من العمر 10 أشهر


عند الاستيقاظ:
إرضاع الطفل طبيعيًا أو بواسطة الرضّاعة عند استيقاظه (150-200 مل)

الفطور:
وجبة فطور خفيفة قائمة على العصيدة/الحبوب أو شريحة خبز تليها فاكهة.

في منتصف الفترة الصباحية:
الإرضاع طبيعيًا أو بواسطة الرضّاعة (150-200 مل)، بالإضافة إلى وجبة خفيفة صغيرة غنية بالكربوهيدرات مثل الخبز المحمص الطويل أو كعكات الأرز.

الغداء:
السباغيتي بولونيز مع البازلاء أو دال الخضار والأرز والفواكه الطازجة المقطّعة إلى شرائح.

الوجبة الخفيفة المخصّصة لمنتصف فترة ما بعد الظهر:
الجبن الطازج أو الحمص والبسكويت الهش/الجزر المطبوخ المقطّع طوليًا.

العشاء:
سندويشات الدجاج/الجبن أو فطائر سمك السلمون والبطاطس المهروسة، يلي ذلك التوت البري (مقطّعًا إلى أنصاف) واللبن الطبيعي.

وقت النوم:
إرضاع الطفل طبيعيًا أو بواسطة الرضّاعة (150-200 مل).
 

 

نلفت انتباهك إلى أن المعلومات الواردة في هذه المقالات تهدف فقط إلى تقديم نصائح عامة، وبالتالي يجب عدم اعتبارها بديلاً للاستشارة الطبية المهنية. في حال كنت تعانين أنت، أو عائلتك أو طفلك، من أعراض صحية أو حالات تُعدّ خطيرة أو مزمنة، أو إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبية محددة، فيُرجى طلب المساعدة الطبية المهنية. لا يمكن اعتبار Philips AVENT مسؤولة عن أي أضرار قد تنجم عن استخدام المعلومات الواردة في موقع الويب هذا.

لرؤية موقعنا على ويب بأفضل طريقة، استخدم أحدث إصدار من Microsoft Edge أو Google Chrome أو Firefox.