AR
EN
1
المقالات

أفضل النصائح من أجل روتين صحي للطفل

يمكن أن يكون روتين الطفل مرنًا أو صارمًا بالقدر الذي تريدينه

 

لتعريف الروتين بشكل جيد يمكننا القول إنه بمثابة تنظيم ليوم الطفل، ما يلبّي احتياجاته على صعيد النوم في الليل والنهار. وهذا يعني أنك وطفلك تعلمان إلى حد ما كيف ستسير الأمور خلال اليوم بحيث يمكنك التخطيط للأنشطة التي ستقومين بها وإسعاد طفلك في الوقت نفسه.

يتعيّن عليك في بادئ الأمر تحديد عناصر الروتين بشكل صحيح قبل محاولة جمعها معًا

 

ويأتي في طليعة هذه العناصر تنظيم الرضاعة الطبيعية. فتأمين وجبات رضاعة مبكرة ومتكررة وكافية في الأسابيع القليلة الأولى يؤدي إلى تحسين مخزون الحليب للطفل يحتاج الطفل في بادئ الأمر إلى الرضاعة بشكل متكرر وعند الطلب. وبعد مرور بعض الوقت، وعند تشجيعه على تناول وجبات كاملة، ستزيد المدة بين الوجبة والأخرى. وسيؤدي ذلك إلى جعل الروتين أكثر سهولة ولن يؤثر في مخزون حليبك.

عادات النوم الجيدة ضرورية لروتين ناجح للطفل

 

مرة أخرى، قد يكون من الأسهل العمل على هذه النقاط قبل الشروع في وضع روتين محدد بوقت. من المهم تعليم طفلك أن يحظى بنمط نوم جيد ليس فقط من أجل روتين ناجح، بل أيضًا من أجل صحة الأسرة بأكملها.

ابدئي اليوم بإطعام طفلك عندما يستيقظ

قد يكون طفلك جاهزًا لأخذ أول قيلولة بعد مرور ساعة أو ساعتين على استيقاظه، وذلك بحسب العمر.

 

عوّدي طفلك على وقت استحمام منتظم في المساء الباكر

 

عندما يبلغ طفلك من العمر شهرين أو ثلاثة أشهر تقريبًا، سيرى في كل من الحمام والتدليك ووجبة الطعام والتهويدة المهدئة والبيئة المألوفة إشارة على حلول وقت النوم، كما تشكّل هذه الخطوات طريقة لطيفة لإنهاء اليوم.

 

اعرفي متى يكون طفلك متعبًا

 

إن أطول فترة استيقاظ للطفل الذي يبلغ من العمر أقل من ستة أشهر تبلغ عادة 90 دقيقة على الأكثر. استندي إلى هذه المعلومة كدليل لمساعدتك على معرفة متى يكون طفلك متعبًا. قد يرفض طفلك النوم إذا حاولت حثّه على النوم في وقت مبكر أو متأخر جدًا. أما الأطفال حديثو الولادة، فقد يبقون مستيقظين في الأسابيع الأولى فقط لتناول الطعام (من 45 إلى 60 دقيقة كحد أقصى)، ثم يعودون إلى النوم.

 

وقت تناول الطعام

 

في حال كانت المدة بين وجبات طفلك تدوم من ثلاث إلى أربع ساعات، فحددي أوقات إطعامه كالتالي، في الصباح الباكر وفي منتصف فترة الصباح وفي منتصف فترة بعد الظهر وفي وقت مبكر ومتأخر من المساء. دعي الطفل يستيقظ بشكل طبيعي خلال الليل لتناول الطعام.

 

خصصي وقتًا لللعب​ والاستيقاظ بعد وجبات الطعام النهارية
 

يمكنك القيام بذلك عند ظهور بوادر التنبّه الطبيعية الأولى لدى طفلك (أي عندما يبلغ ثلاثة أسابيع من العمر تقريبًا). في البداية، سيقتصر ذلك على مجرد التحدث مع الطفل وغناء ألحان رتيبة له أثناء تغيير حفاضه. وعند بلوغهم الشهر الثالث، يستمتع معظم الأطفال بقضاء الوقت على بساط ألعاب مخصص لهم أو على كرسي هزاز أو على عربة بعجلات عند التواجد خارج البيت أو على حضنك لبعض الوقت قبل حلول موعد القيلولة التالية.

 

يحب الأطفال الاتساق والألفة والأمان الذي يوفّره الروتين

سيساعد روتين الطفل على تفادي شعور طفلك بالإرهاق وقيامه بالتذمّر والبكاء.

 

إذا كنت تمارسين الرضاعة الطبيعية…

فعليك التأكد دائمًا من إعطائه وجبة رضاعة إذا بدا أنه بحاجة إليها، بصرف النظر عن الروتين المتّبع. سيؤدي ذلك إلى حماية مخزون حليبك وإشباع حاجة الطفل إلى الحليب. ولن تؤثر الوجبة الخفيفة الخارجة عن الروتين أو الوجبة المبكرة في الروتين ككل.

 

نلفت انتباهك إلى أن المعلومات الواردة في هذه المقالات تهدف فقط إلى تقديم نصائح عامة، وبالتالي يجب عدم اعتبارها بديلاً للاستشارة الطبية المهنية. في حال كنت تعانين أنت، أو عائلتك أو طفلك، من أعراض صحية أو حالات تُعدّ خطيرة أو مزمنة، أو إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبية محددة، فيُرجى طلب المساعدة الطبية المهنية. لا

يمكن اعتبار Philips AVENT مسؤولة عن أي أضرار قد تنجم عن استخدام المعلومات الواردة في موقع الويب هذا.

لرؤية موقعنا على ويب بأفضل طريقة، استخدم أحدث إصدار من Microsoft Edge أو Google Chrome أو Firefox.